Welt-in-Hannover.de Welt-in-Hannover.de Welt-in-Hannover.de Welt-in-Hannover.de
roter faden

هامش

عاصمة الثقافة بلا ثقافة

ما الذي تعنيه مدينة هانوفر دون الخيط الأحمر/روتر فادن ‚Roter Faden‘؟ القيام بالتوفير الاقتصادي في الجانب الخاطىء له آثار سلبيّة بشكل مؤكد على مسألة تقديم طلب مدينة هانوفر أن تكون عاصمة للثقافة الأورب

  كلاوديا ارمل | 16.05.2020

ان لم يكن ما يحدث الآن ليس لعبة احتيال مخادع للمواطنين المعروفين في ألمانيا بحيلهم ومخادعاتهم اللعينة المعروفين ب شيلدبورغر شترايش. هذا الذي له أن يجعلنا مضحكة لأوربا. "الحفاظ على الخيط الأحمر، خط الفرشاة، الذي يمرّ بمعالم هانوفر الأجمل ليس مؤكدا بعد. في بعض المواضع فإنّ اللون صار شاحبا. ماكنات تنظيف مركز المدينة تساهم من جانبها بالاساءة الى هذا الخيط حينما تمرّ عليه بفراشيها." (جريدة الهاتس)

سنويا يحتاج المرء الى 70 ليترا من الصبغ الملون لكي يتم تقوية خيط هانوفر الأحمر/روتر فادن هانوفر. مجمع السياحة لم يعد يريد أن يتحمل الأعباء المالية التي يكلفها تحسين وصيانة الخيط. كيف يكون هذا مفاجئا؟ منذ سنة 1970 الخيط الأحمر يشكل علامة بطول قدره 4.2 كيلومترا، حيث تم تشكيل شريط بلون أحمر على بلاط المشاة. الدرب لأجل سياح الثقافة الذي يؤدي الى المعالم المتميزة في هانوفر يمرّ على طول دروب المشاة ويقطع شوارع عديدة. هذا الخيط الأحمر يعد علامة توجه محبوبة للزوار وكذلك أيضا لزوار مدينة هانوفر.

هل نفدت أيضا كتيبات الدليل المرافق لدى مجمع السياح؟ " أصدرت شركة التسويق والسياحة في هانوفر بخصوص الخيط الأحمر كتيبا بهذا الاسم نفسه وفيه يتم شرح مواقف مرور هذا الخيط. وهذا البروشور مترجم الى عشرة لغات مختلفة،" هكذا تقول المعلومات بهذا الشأن في موقع الانترنت لمدينة هانوفر. هل نفدت نسخ هذا الكتيب؟ بالطبع هذا سيكون محرجا لكن يمكن الحفاظ عليه بالتأكيد حتى سنة 2025.

لكن هل قام أحد ما (ربما من مدينة هلدزهايم أو ماغدبورغ؟) بخدش صورة هانوفر الجيدة التي هي منافسة لهم في رفع طلب أن تكون عاصمة الثقافة الأوربية لسنة 2025 أو قام هذا الشخص برشوة شركة السياحة؟ حاليا هناك الكثير من نظريات المؤامرات كما نعلم، اينما التفت المرأة. وفي موعد اقصاه ظهور فيروس كورونا فإن مجموعات غريبة عجيبة تتكون، والعديد من المواطنين يشعرون بأنفسهم من قبل الحكومة، الأحزاب، نقابات العمال، من قبل اللاجئين، الجيران أو بحسب الاختيار من قبل بوتين، اردوغان أو ترامب مهددين. فجأة يغادر الألمان أيضا منطقتهم المريحة مرة من جديد، لكي يقوموا بالتظاهر على الشوارع. مجتمع الرفاهية، النمو الاقتصادي المتواصل، الصفر الأسود(ميزانية الدولة بلا ديون) يصيبها حاليا التكسر . لكن في النهاية ان بقيت الثقافة بلا داعم ونصير، فهذا لا يمكن قبوله مطلف.

هل يجب علينا أن نخرج للتظاهر في الشوارع والاحتجاج لأجل بضعة أسطل من الصبغ الأحمر؟ أو أعلينا أن نغتمّ بشكل جدي ونخاف أن يصبح طلب هانوفر أن تكون عاصمة الثقافة الأوربية الضحية الشابة لفيروس كورونا، وأن معدل وفيات الثقافة قد تمكنت منذ وقت طويل من هانوفر.

roterfade9.png roterfade9.png roterfade9.png roterfade9.png roterfade9.png

Welt-in-Hannover.de bedankt sich herzlich für die tolle Unterstützung bei den vielen ehrenamtlichen Helferinnen und Helfern, sowie zahlreichen Organisationen und hofft auf weitere gute Zusammenarbeit.

Schirmherrin des Projekts Welt-in-Hannover.de ist Frau Doris Schröder-Köpf, Landesbeauftragte für Migration und Teilhabe.

kargah e. V. - Verein für interkulturelle Kommunikation, Migrations- und Flüchtlingsarbeit    Kulturzentrum Faust e. V.    Landeshauptstadt Hannover