Welt-in-Hannover.de Welt-in-Hannover.de Welt-in-Hannover.de Welt-in-Hannover.de

مسرح رقص

"أهلا وسهلا/Herzlich Willkommen"في مسرح بافيلون

أداء موح- الأمر كذلك حتى دون كلمات

  Jürgen Castendyk | 13.02.2020

القطعة المسرحية الجديدة التي ل"يارا عيد/ Yara Eid " عرضت في نهاية يناير العرض الأول. هذه الكوريوغرافية والراقصة تمشهد فيها سيرتها اللاعادية التي كانت على الدوام مرتبطة بالتوجه الجديد الملازم. يارا عيد درست الرقص في مدرسة الباليه الوطنية في دمشق وبعدئذ في جامعة الفنون التشكيلية في مدينة ايسن/Essen. منذ العديد من السنوات تعمل مع مجموعات مسرحية حرة حيث منها مع ورشة العمل المسرحي في بافيلون/ Pavillon.

في القطعة المسرحية الراقصة المسماة"أهلا وسهلا/Herzlich Willkommen" تتجنب يارا عيد أن يكون الموضوع محددا باللجوء والابعاد والفرار من الوطن. الفنانة وبدلا من ذلك تريد بشكل عام أن تحكي عن الصراعات التي ترافق الانطلاق والتوجه الجديد. الأداء المسرحي تم انشاؤه عن طريق قصص يارا عيد التي دارت حول موضوع:" مَن نكون ومَن كنّا". مشاهد الحركات القوية للانطلاق، الطرق الطويلة للتوجه الجديد، المرتبطة بمهمات وصعوبات تبدو غير ممكنة التجاوز وغامضة، هي المواد الأولية لعملها. موسيقى عبدالرحيم الخوجه التي كان يمكن سماعها في الخلفية وأحيانا كان يمكن الاصغاء اليها من قبل ضارب على آلة الدف والتي عزفت بشكل مباشر وحي، هي موسيقى عربية بشكل واضح. وكذلك الأزياء التي كان يلبسها الموسيقي وأحد الممثلين، ذلك الذي فقط لمرة واحدة ولوقت قصير نطق ببعض الكلمات.

الأشياء الوحيدة على خشبة المسرح هي الكراسي المختلفة. أحيانا تكون قليلة، وأحيانا يقوم شخص في الخلفية بجمع أخرى اليها على شكل مجموعات. الأشخاص الثلاثة يجتمعون الى بعضهم البعض في الكثير من الأحايين على الكراسي بايماءات مختلفة ولكن بتزامن. في أحد المشاهد يلتقي الممثلون مع الراقصة في أداء حول قصة حبّ على كرسيين. في الأوّل يغلب دور الرجل القوي لكن بعدئذ يسيطر الاقتراب الرقيق من قبل المرأة.

الحركات الراقصة بارزة ومتميزة للراقصة يارا عيد. وهي في هذا الرقص لا تستعمل الأزياء الشرقية، بل ثوبا أزرق داكنا طويلا ذا نقط بيضاء. القماش الواسع واللين يبدو وكأنه يمنح الملامح والايماءات المعبرة أجنحة. يارا عيد تطوف بالكراسي والأشخاص. تحقق عن طريق الرقص اقترابا متنوعا وبعدا وتعرض بشكل رمزي العواطف من مثل مرح الحياة أو الحزن.

الصور التي يتم رقصها لرحلة الذكريات من قبل يارا عيد تقترب من الجمهور موحية ولامسة للمشاعر. انها موصى بها جدا أن يشاهدها الناس.

عروض أخرى قادمة هي في التواريخ التالية من فبراير:
15.,16., 20., 21., 28., 29.
وكذلك في شهر آذار بتاريخ
06. و 07
وفي كلّ مرة في الساعة 19.30

الصور: اوكتافيا اوسترمان

theaterwerkstatt_hannover_herzlich_willkommen_foto_oktavia_ostermann8-img_0254.jpg theaterwerkstatt_hannover_herzlich_willkommen_foto_oktavia_ostermann8-img_0254.jpg theaterwerkstatt_hannover_herzlich_willkommen_foto_oktavia_ostermann8-img_0254.jpg theaterwerkstatt_hannover_herzlich_willkommen_foto_oktavia_ostermann8-img_0254.jpg theaterwerkstatt_hannover_herzlich_willkommen_foto_oktavia_ostermann8-img_0254.jpg

Welt-in-Hannover.de bedankt sich herzlich für die tolle Unterstützung bei den vielen ehrenamtlichen Helferinnen und Helfern, sowie zahlreichen Organisationen und hofft auf weitere gute Zusammenarbeit.

Schirmherrin des Projekts Welt-in-Hannover.de ist Frau Doris Schröder-Köpf, Landesbeauftragte für Migration und Teilhabe.

kargah e. V. - Verein für interkulturelle Kommunikation, Migrations- und Flüchtlingsarbeit    Kulturzentrum Faust e. V.    Landeshauptstadt Hannover