Welt-in-Hannover.de Welt-in-Hannover.de Welt-in-Hannover.de Welt-in-Hannover.de
Podiumsdiskussion auf der Eröffnungsveranstaltung zu

حقوق الانسان بلا حدود

استراتيجيات ضد تجريم المجتمع المدني

"عندما يصير الحقّ لاحقّا، فالمقاومة تصير واجبا" (برتولت بريشت)

  يورغن كاستنديك | 19.11.2019

فعالية الافتتاح للاتحاد بمناسبة حقوق الانسان اقيمت بتاريخ 07.11 في الصالة الصغيرة للبافيلون وكان الجمهور غفيرا. هذا الاتحاد كان قد اختار المطالبة القوية وهي للشاعر بريشت كشعار لأجل البرنامج المتعدد الجوانب لسلسة النشاطات. كافتتاح للقسم الأول من نشاطات الاتحاد كان أربعة من نشطاء المنظمات الغير حكومية (NGOs) مدعوين. تم سؤالهم عن مشاكلهم الخاصة فيما يتعلق بعدم الاعتراف بعملهم من قبل الحكومات وكذلك فيما يتعلق بقمع المحاكم، هذا القمع الذي يناضلون ضده. اديرت الاسئلة من قبل ليا كاراش. الندورة رافقتها موسيقى من قبل حسام أسدي على الكمنجة والدف من التراث الكردي الكلاسيكي.

شبكة اتاك (Attac) فقدت صفة الجمعية الخيرية. الداعمون لا يستطيعون بعد أن يستفيدوا من الاعفاء الضريبي على تبرعاتهم

العضو في دائرة التنسيق لأتاك في ألمانيا، ديرك فريدريش، قال: بعد خمس سنوات من النزاع الحقوقي فيما يتعلق بكون منظمة الأتاك منظمة خيرية فإن قسم المالية الاتحادي (BFH) اصدر في فبراير من هذا العام قرارا مدمرا للمجتمع المدني: مسألة خيرية منظمة الأتاك تم الطعن فيها في قضية الاستئناف بقرار قضائي قوي. القسم المالي الاتحادي رأيه هو أنّ" التأثير على تكوين الارادة السياسية وتشكيل الرأي العام(...) لا يفيان بالهدف الخيري". المحكمة حولت بقية القضية الى القرار الأصلي. وفي هذه الاثناء يجري هذا الأمر أيضا على منظمة الحملة المسماة كامباك Campact. هي أيضا تم سحب صفة الخيرية منها من قبل الدائرة المالية المسؤولة.

فريدريش وضح للحضور عواقب هذا القرار: انه يقلص العمل المستقبلي لمنظمات المجتمع المدني وأيضا الالتزام السياسي لها بشكل قوي. حسب رأيه فإنّ مجتمعا مدنيا نشطا بإمكانه فقط أن يطالب بالشفافية اللازمة من السياسة، ويستطيع أن يبدي للرأي العام سلطة اللوبي ويحقق المشاركة المواطنية في الحدث السياسي. ولأجل هذا الشيء هناك حاجة الى الأمن الحقوقي."اننا نكافح مع آخرين كثيرين لأجل حق للخيرية حديث. أتاك لهذا سوف ترفع دعوى لدى محكمة الدستور الاتحادي ضد قرار قسم المالية الاتحادي،" هكذا يعلن فريدريش. وبالنسبة له فإنّ هذه المقاومة هي واجب مجتمعي ضد تفريغ الحقوق الديمقراطية من محتواها.

الانقاذ من الغرق في حالة الطوارىء حق انساني!

الناشطة في منظمة الانقاذ البحري للطوارىء يوغند ريتيت Jugend Rettet e. V. صوفي تاديوس، مهدت لتقريرها بالمطلب الديموقراطي لهنّا أرنت، القائل "الحقّ في الحقّ". وقامت بهذا الشأن بشرح الوضع القانوني: حسب المعاهدات العالمية المتعلقة بحق الانقاذ فإنّه يجب أن ينقذ كلّ من يوشك على الغرق، سواء كان لاجئا في القارب المطاطي أو سائحا على سفينة للرحلات السياحية. ان تم التخلص من خطر الغرق، يجب على الكابتن أن يأخذ الناجي من الغرق إلى "مكان آمن". لكن الاتحاد الأوربي أوقف الانقاذ البحري الحكومي للاجئين في القوارب. ليس فقط هذا: بل انه يجرّم المنقذين البحريين المدنيين على أنّهم داعمون للمهربين. ومن السفن الانقاذية المدنية الاثني عشرة التي كانت في الخدمة سنة 2016 بقيت فقط سفينة لاتزال تخدم.

منظمة الانقاذ يوغند ريتيت Jugend Rettet تأسست سنة 2015. بعدئذ بوقت قصير تم شراء السفينة ايوفنتا وتم تجهيزها لانقاذ لاجئي القوارب في البحر المتوسط. أكثر من 14000 من هؤلاء اللاجئين أنقذتهم ايوفنتا. بعد الانتخابات في ايطاليا سنة 2017 تم حجز السفينة من قبل النيابة العامة وسحبها الى صقلية وهناك ربطت"بالسلاسل"- حتى يومنا الراهن. وباتهام انها تقدم المساعدة للسفر اللاشرعي فإنه تجري لها ملاحقة قانونية. وان تم الحكم عليها فإنّ طاقم السفينة مهددون ب 20 سنة من الحبس ومعاقبة مالية تصل الى مليون من اليوروهات. وحتى الآن رفضت حكومة ألمانيا أن تقدم للسفينة وطاقمها دعما حقوقيا.

مع تأسيس منظمة جسر البحر حسب رأي صوفي تاديوس تطور تضامن واسع مع المنقذين البحريين. في ألمانيا هناك أكثر من 100 من المجموعات المحلية. ومن خلال المظاهرات والالتماسات صار بامكان جسر البحر أن تكسب 123 مدينة في أوربا ك"مرافىء آمنة" لأجل لاجئي القوارب. المدن، منها أيضا هانوفر، وضعت أنفسها طواعية في خدمة أن تحتوي لاجئي قوارب أكثر. "هذا التضامن يقوي مقاومتنا. اننا نتابع العمل"، قالت صوفي تاديوس مختتمة كلامها.

التمييز العنصري والتجريم الذي يحصل للرومينجا والروما هي أفعال ضد حقوق الانسان

نينو نوفاكوفيج طالب في جامعة غوتنغين ومسؤول ل تيرنه روما زودنيدرزاكسن Terne Rroma Südniedersachsen e. V. كمنظمة أسسها المهاجرون بأنفسهم تدافع عن نفسها ضد ابعاد وطرد اللاجئين. منذ سنة 2016 فإنّ هذه المنظمة معترف بها كمنظمة خيرية.

الروما يعيشون في المنطقة منذ 600 سنة، لكن 50% من الشعب الألماني لايريدونهم كجيران، يشرح نينو نوفاكوفيج. التمييز العنصري هو كذلك باد للعيان وحاضر في لاندكرايز نورتهايم وفي مدينة غوتينغن. يضاف اليه ريشال بروفايلينغ. الناس وبشكل خاص الرومنيجا والروما يتم التشكك فيهم واتهامهم بسبب من لون بشرتهم وشكلهم الخارجي من قبل البوليس. "حينما يحدث هذا العمل العنصري، يجب على الجميع أن يبدوا المقاومة"، يطالب نينو كوفاكوفيج بهذا.

وهو قام باعطاء المعلومات عن شباب الروما ومبادرتهم في نوتهايم. انها مبادرة ثقافية متنوعة من قبل شباب الرومينجا والروما وأصدقائهم بعمر 12 وحتى 27. هذه المبادرة لاتزال موجودة منذ سنة 2013 وهي عضو في تيرنه روما. نينو نوفاكوفيتج يقدم عملا طوعيا للشباب فيها. من أعماله تقديم الأمن للشباب من الروما والرومينجا الذين يخبئون أنفسهم في كثير من الأوقات واعطاؤهم فضاء محميا. تعليم وتدريب الشباب، تشكيل أوقات فراغهم ووضعها ضمن عمل الشباب المحلي، القومي وعبر كامل المقاطعة هي من نشاطات هذه المبادرة. من خلال انهاء الدعم المالي من قبل الدولة فإنّ العمل الاحترازي الوقائي ضد التمييز العنصري سوف يصبح موضع تساؤل. " ضد هذا فإنّ منظمة تيرنه روما تكافح كفاحا مستميتا بالتكاتف مع منظمات للشباب أخرى،" هكذا قال نينو نوفاكوفيج.

منظمة المساعدة الحمراء Die Rote Hilfe e. V. تحقق المساعدة عند قمع السلطة القضائية

"التضامن هو سلاحنا"، يشرح هنينغ فون شتولتزنبيرغ بوعي، وهو عضو من الادارة الاتحادية لمنظمة المساعدة الحمراء. الرابطة السقفية، تم تأسيسها سنة 1975، ومكتبها في غوتنينغن، لها 51 من المجموعات المحلية وأكثر من عشرة آلاف من الأعضاء. وكفهمها لنفسها كمنظمة يسارية فإنّ المساعدة الحمراء كمنظمة تخلت منذ البداية عن الاعتراف بها كمنظمة خيرية. المنظمة تمول نفسها فقط من خلال التبرعات الخاصة. كمنظمة للتضامن لدعم النشطاء اليساريين انفقت المنظمة حسب ما صرح به شتولتزنبيرغ سنة 2018 تقريبا 300.000 من اليوروهات. النشطاء تلقوا مساعدة مالية، إن هم اصطدموا من خلال اطار نشاطهم السياسي ضد اليمين بالقوانين. في قضايا المحاكم أخذت هذه المنظمة الدفاع عنهم على عاتقها.

"في الكثير من المجالات الاجتماعية فإننا"، حسب رأي شتولتزينبيرغ المحقّ،"نواجه بلفة العودة السياسية." تم تصعيب قوانين اللجوء وقوانين البوليس والحركات الاجتماعية وكذلك اليسارية تم تجريمها، حينما استعملت أساليب مؤثرة ومحددة للاحتجاج. كذلك لدى السلطات القضائية هناك ميل الى اليمين. عن طريق تخويف الناس يتم استهداف التمرد المدني، ولو انه مسموح به في اطر معينة. "الناشطون اليساريون عليهم أن يعرفوا حقوقهم، لكي يمارسوا العنف المضاد"، يشرح هكذا السيد فون شتولتزنبورغ، "ولهذا نحن هنا."

استنتاج: في زمن يزداد فيه باطراد وبشكل مخيف التمييز العنصري، عداء الأجانب وعداء السامية، كان مهما للغاية أن يتم دعوة ممثلي المنظمات الغير حكومية NGOs، لكي يتعرف المرء على استراتيجياتهم ضد تجريم المجتمع المدني. النشاط كان قد خطط على شكل فيشباول/ حوض السمك. لكن فقط شخصان كانا شجاعين لكي يجلسا على الكراسي الشاغرة في حلقة النقاش، لكي يطرحا الاسئلة على الممثلين. أحدهما كان اصغر اسلامي، منسق منظمة الكاركاه. طرح سؤاله المتعلق بالتعاون الشامل بين المنظمات اللاحكومية NGOs. كان هذا سؤالا بسيطا لكن في موضعه الملائم والمحق. ولكن بشكل مثير للاندهاش والعجب تم الجواب عليه بطريقة تريد تجنبه وتحاشيه من قبل الممثلين. بشكل عام فإنّ هذا الأمر مهم بالطبع، لكن كيفية الوصول الى هذا التعاون لم يتم الجواب عليها ولم تقدم اقتراحات محددة بهذا الشأن. هل هناك خنادق ايديولوجية بين منظمات NGOs/ المنظمات غير الحكومية؟ هل هناك تنافس لكسب الأعضاء، التبرعات والاهتمام الاعلامي؟ وبهذا يضعف بشكل واضح الكفاح المشترك ضد التجريم الذي يمارس في حقّ المجتمع المدني.

الصور: ديمتري تشيبورني

dsc00003.jpg dsc00003.jpg dsc00003.jpg dsc00003.jpg dsc00003.jpg dsc00003.jpg dsc00003.jpg dsc00003.jpg dsc00003.jpg dsc00003.jpg dsc00003.jpg dsc00003.jpg dsc00003.jpg dsc00003.jpg dsc00003.jpg

Welt-in-Hannover.de bedankt sich herzlich für die tolle Unterstützung bei den vielen ehrenamtlichen Helferinnen und Helfern, sowie zahlreichen Organisationen und hofft auf weitere gute Zusammenarbeit.

Schirmherrin des Projekts Welt-in-Hannover.de ist Frau Doris Schröder-Köpf, Landesbeauftragte für Migration und Teilhabe.

kargah e. V. - Verein für interkulturelle Kommunikation, Migrations- und Flüchtlingsarbeit    Kulturzentrum Faust e. V.    Landeshauptstadt Hannover