Welt-in-Hannover.de Welt-in-Hannover.de Welt-in-Hannover.de Welt-in-Hannover.de
Herbstferienprojekt16

مشروع العطلة

العطل: أهي لعنة أم نعمة

مشارك غير مسجل أصبح المثل الأعلى لأجل مشروع العطل الخريفي

  كلاوديا ارمل | 10.10.2019

في الحقيقة كان عامر ذو ال8 سنوات مع أمه بمحض صدفة مشاركا في مشروع العطل الخريفي في شتيركه شتراسه(كاركاه). لأن أمه كانت في طريقها الى دورتها اللغوية لدى منظمة الكاركاه. عندئذ ببساطة شارك عامر في الرقص، الغناء والأشغال، ولم يعد فصله عن مجموعة الاطفال النشيطة والحيوية بالامكان. الأم مضت اذن الى دورتها اللغوية وجاءت بعدئذ لكي تتفرج على نشاطات الاشغال التي نظمها فنان الضوء فرانتس بيتس للأطفال كتهيئة لأجل فعالية العرض في اليوم التالي.

فرانتس بيتس وزع قوالب تبدي من جهة ايمه تسنترم/مركز ايمه و"فارمن برودر/ الأخوة الدافئون" وفي الجهة الأخرى موتوماشي في هيروشيما. كان يمكن لكل طفل أن يعبىء بالألوان الجهة التي يريدها من القالب. عندها تم لصق وجه من وجهي القالب بمصباحين من نوع إل إي دي وتم اختياره "كحلية". تم لصق خيط قوي أيضا بهذه القطعة، هكذا بحيث أن ابداعات الأطفال هذه لسوف تشع اثناء الغناء والرقص سوية.

عامر أحب ببساطة أن يبقى

بفخر واعتزاز تباهى عامر بقطعته الفنية أمام أمه، حالما جاءت، لكي تأخذه.
لكن فحسب: لم يمكنها أن تأخذه معها. لان الطفل كان مأخوذا ومشغوفا بمجموعة الأطفال النشيطة، التي ضمت الأطفال من عمره، حيث أنه تابع العمل معها والنشاط بلا توقف. الأم أيضا سألت مباشرة، فيما اذا كانت هناك مشاريع أخرى تجري من مثل هذا المشروع لعطلة الخريف، أو فيما اذا كانت مشاريع هذا القبيل مخطط لها. عامر وأمه من ايران وهما منذ سنتين يقيمان في ألمانيا. لم يكن عامر في الحقيقة مسجلا في مشروع عطل الخريف. لكن أمه وقعت فورا بسرور على رخصة لأخذ الصور. الطفل أيضا دعي أن يشارك في اليوم الأخير للمشروع. الأطفال من جانبهم كانوا قد احتووه بينهم على كل حال.

هكذا فقد أتت الصدفة قبيل انتهاء المشروع بمثال رائع لأجل المجموعة المستهدفة. الفارون، الباحثون عن اللجوء، المهجرون من مناطق الحروب عليهم الى جانب دورات اللغة ومسائل الاقامة والسكن أن يهتموا ويرعوا أطفالهم، كذلك أيضا في عطل المدارس. بالضبط لهذا السبب كان الطلب على مشاريع العطل أضعاف الأمكنة المعروضة. مشكلة رعاية الأطفال اثناء عطل المدرسة يعاني منها الكثيرون من أولياء الأمور، بغض النظر عن القوميات والأوطان.

فرانتس بيتس، نحات الضوء وخلاق مشروع"هانوفر لويشتت/ هانوفر تشع" أقام في نهاية المشروع بمعية المشاركين فعالية ختامية مشعشعة.

lichtkunst1.jpg lichtkunst1.jpg lichtkunst1.jpg lichtkunst1.jpg lichtkunst1.jpg lichtkunst1.jpg

Welt-in-Hannover.de bedankt sich herzlich für die tolle Unterstützung bei den vielen ehrenamtlichen Helferinnen und Helfern, sowie zahlreichen Organisationen und hofft auf weitere gute Zusammenarbeit.

Schirmherrin des Projekts Welt-in-Hannover.de ist Frau Doris Schröder-Köpf, Landesbeauftragte für Migration und Teilhabe.

kargah e. V. - Verein für interkulturelle Kommunikation, Migrations- und Flüchtlingsarbeit    Kulturzentrum Faust e. V.    Landeshauptstadt Hannover