Welt-in-Hannover.de Welt-in-Hannover.de Welt-in-Hannover.de Welt-in-Hannover.de
flucht durch die zeit plakat

يوم اللاجىء العالمي

الفرار عبر الزمان

الجمهور كان ملونا ومتعددا بتاريخ 20 يونيو في النشاط الجذاب والمثير لدى الكاركاه بمناسبة يوم اللاجئين العالمي مع قراءة أدبية، الموسيقى، معرض فني، ورشات عمل مصغرة وطعام لذيذ.

  كلاوديا ارمل | 21.06.2019

flucht durch die zeit 14
flucht durch die zeit 14

يوم اللاجئين العالمي. يوجد هذا اليوم منذ نهاية سنة 2000. في هذا العام قامت منظمة الكاركاه وللمرة الأولى باقامة حفل كبير بهذه المناسبة. لأنه قد حان الوقت، لكي توضع علامة. كما أصغر اسلامي، الذي هو نفسه في نهاية 1982 فرّ من ايران، في كلمته الترحيبية بشكل واضح عبّر. حاليا الطقس السياسي يتغير على هذا النحو، حيث هواة ثقافة الترحيب بشكل مطّرد يتم الاستغناء عنهم ويتركون وحيدين. وتأسيس يوم اللاجىء العالمي في الأصل من قبل الأمم المتحدة كتعبير عن التضامن مع المبعدين واللاجئين كان قد عين في الأساس. (كما في الرابط). مؤسس هذه المنظمة للثقافة المتعددة صرّح، أنّ منظمة الكاركاه تريد أن تتخذ في هذا المجال موقفا سياسيا. لهذا فهو طالب كلّ المهتمين أن يقوموا بعدئذ بصياغة كتالوغ للمطالب بمناسبة يوم اللاجىء العالمي.

الفرار في الفنّ

كانطلاق لهذه الفعالية افتتحت لاورا هيدا وكاترين ابليت الأمسية مع معرض"في كلّ الاتجاهات" للفنان ايدين بايريج من البوسنة، هذا الذي منذ سنين مرّة بعد أخرى يكرس نفسه وفنه لأجل اللجوء والفارين. هذا الفنان الذي كان حاضرا شخصيا، وهو معروف من خلال مشروعه"الباسبورت. من فضلك!"، صار له يعيش منذ 25 سنة في هانوفر ومواضيع الفرار والوصول بطرق مختلفة قام بالاشتغال عليها والتعبير عنها. كذلك برفقة الأطفال قام بالانشغال والاشتغال على موضوع "الفرار" في مشروع آرشه بأشكال جمّة، هكذا حكى الفنان إيدين في حوار مبتسر للجمهور الحاضر في هذا النشاط"الفرار عبر الزمان". الأطفال المولدون هنا عليهم أن يتأملوا ويفكروا، ما الذي عليهم أن يأخذوه معهم في اثناء فرارهم ان وقع. كاترين ابليت طلبت من الجمهور بعد الحديث مع ايدين بايريج أن يدرسوا الأعمال المختلفة للفنان التي علقت في جدران الصالة في كل موضع بشكل هادىء ومفصّل، لأنه هناك الكثير في الصور من الممكن اكتشافه.

flucht durch die zeit 17
flucht durch die zeit 17

قصص الفرار هي أيضا أقدار شخصية

هكذا تحدث الصور اطارا مناسبا لأجل القراءة التي تعقب و جرى في وسط معرض الصور. كاتبة السيرة مارايله زيبير-تغيتهوف قرأت مقاطع نصية من قصص فرار أربع تلك التي جمعتها سوية في كتاب مأخوذة من قصص للفرار دونتها بعد حوارات طويلة مع ثمانية من الفارين اللاجئين. في عملها طرق الفرار 2015-1945، لكن أيضا في هذه الأمسية رسمت الكاتبة بالكلمات أناسا من بلدان منشأ مختلفة جدا وأجيال، سجلت تجارب فرارهم وجعلتهم هم بانفسهم يحكون.

سواء هانس غوسفين كليمين الذي في سنة 1945 بسبب من نتائج الحرب العالمية الثانية تم ابعاده من فيستبومرن أو كونغ تانغ دين الذي سنة 1979-1982 فرّ من الفييتنام بسبب من التعسف السياسي والخدمة العسكرية التي كانت تهدده، روسل شولتس التي سنة 1957 بسبب من الضغوط السياسية والقمع هربت من ال دي دي ار جمهورية ألمانيا الديمقراطية أو أحمد خلف اليزيدي من العراق الذي فرّ من داعش سنة 1914-1915، هؤلاء جميعهم كان عليهم أن يتركوا أوطانهم بسبب من أمور قاهرة. من خلال تسجيلاتها، لكن أيضا من خلال اختيار النصوص لأجل هذه الأمسية فإن الكاتبة رسمت صورة ذات أوجه غنية، تحكي ما الذي يعنيه اللجوء والفرار للناس.

صيغة جديدة كتعبير عن التعدد

كما في السابق تم طرح الأسئلة على الفنان ايدين بايريج تم أيضا سؤال اللاجئين الأربعة الحاضرين في حوارات قصيرة عن فرارهم ووضعهم الحياتي الحالي. لأنه في الحقيقة كان اليوم الموضوع هو الفرار، لكن في نفس الوقت أيضا تم مناقشة الوصول. كل شخص كان له تجاربه الخاصة به في هذا المضمار، لكن باستمرار كان التعاطف من قبل الناس ذا دور كبير للغاية. "على المرء أن يكون منفتحا، حينها يتم تقبل المرء،" كان هذا رأي كونغ تانغ دين في هذا الشأن. "أدركت ذات مرّة، أنّ اللغة مهمّة. كان لدي الكثير من رغبة الفعل والعمل من خلال دعم المتطوعين المساعدين"، قصّ أحمد خلف. "أنا نفسي كانت اللغة الألمانية لي جسرا. حينما في سنة 2015 برفقة 400 من الأشخاص الآخرين من المتطوعين قمت لدى ال دي ار كا (الصليب الأحمر الألماني) قمت بالمساعدة، فإنه أدهشني وحمسني الانفتاح الكبير الذي قوبل به اللاجئون، " قالت روسل شولتس. "علينا أن نتعلم أن لا أحد عليه الذنب أو لديه الحق. كل قدر شخصي هو سيء،" هكذا هو استخلاص هانس غوسفين كليمين. سوية مع هؤلاء الأربعة الأساسيين من"طرق اللجوء 1945-2015" فإنّ الكاتبة قدمت نفسها بعد القراءة لأسئلة الجمهور.

flucht durch die zeit 21
flucht durch die zeit 21

في الأوّل قامت العاملات لدى منظمة الكاركاه إرماك كمالي ودينا جافجيج بطريقة تناوبية بطرح الاسئلة على الأشخاص الاساسيين في الكتاب. هكذا نشأ للجمهور من خلال الأمسية القرائية والتبادل الذي تبعها مع الشخصيات الأساسية صورة ملموسة عن الناس الذين فرّوا وعانوا. لأنه، كما عبّرت ماريله زيبير-تغيتوف: "الموضوع هو أنّ كلّ شخصيّة يجب تصورها كانسان، ليس كضحيّة. القيام بقصّ حكاية شخصيّة، هو أفضل بكثير من الحديث عن الأحداث التاريخية."

فردانية الأقدار الشخصية تم من خلال التوليف والتشكيل المتبدل باستمرار للسائل والمجيب على مستوى رقيق اعطاؤها حقّها. وللجمهور قدمت على الدوام كرّة بعد أخرى آفاق تحثّ على التفكير والتأمل.

flucht durch die zeit 100
flucht durch die zeit 100

الوصول

ومسألة أنّ الأشخاص الأساسيين من فعالية"طرق اللاجىء 1945-2015" لهم احساس أنّهم وصلوا، عبّر عنه بطريق العبارات الحماسية لكلّ واحد منهم. لكن كونغ ترانغ دين وضع النقاط على الحروف" :كان لدي الحظّ، لازلت على قيد الحياة."

وكفواصل متممة لموسيقى قصيرة فقد قام الموسيقي علي عمر بالعزف على العود. وفي الختام كان بوفيه صغير ينتظر الزائرين في مقهى الكاركاه. الذي أحبّ المساهمة في الورشتين المصغرتين، أو ود أن يتكلّم مع الفعالين، استطاع أن يعمّق انطباعاته عن "الفرار عبر الزمن".

صيغة هذا المساء الذي نظم بغنى متنوع سوف يترك لدى الحاضرين احساسا بمساء ناجح، رغم أو أيضا بالضبط بسبب من جدية الموضوع.

معلومات عن الكتاب:
ISBN 978-3-9818549-1-6 / 2. Auflage 2019, 248 Seiten 14,90 €

تم اقامة هذا النشاط بالتعاون مع المكتب الثقافي لمدينة هانوفر/ القسم الخاص بالثقافة

Welt-in-Hannover.de bedankt sich herzlich für die tolle Unterstützung bei den vielen ehrenamtlichen Helferinnen und Helfern, sowie zahlreichen Organisationen und hofft auf weitere gute Zusammenarbeit.

Schirmherrin des Projekts Welt-in-Hannover.de ist Frau Doris Schröder-Köpf, Landesbeauftragte für Migration und Teilhabe.

kargah e. V. - Verein für interkulturelle Kommunikation, Migrations- und Flüchtlingsarbeit    Kulturzentrum Faust e. V.    Landeshauptstadt Hannover